Google
 
Web www.indonesiahere.com

عدد الضغطات : 6,608
عدد الضغطات : 1,028
عدد الضغطات : 15,556
عدد الضغطات : 17,666
عدد الضغطات : 60,767
عدد الضغطات : 4,731

الإهداءات


العودة   اندونيسيا | السفر الى اندونيسيا|سياحة اندونيسيا|هنا اندونيسيا > الأقــســـام الــعـــامــة > الملتقى الإســـلامي


شروط الصلاة

الملتقى الإســـلامي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 27-11-2017, 11:58 PM   #1
الطائرالجريح
●¸ِ ǁ عضو مجلس الإدارة ǁ¸ِ●

დ شـاعـر الأرخـبـيـل დ


الصورة الرمزية الطائرالجريح
الطائرالجريح متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4
 تاريخ التسجيل :  15/9/2007
 أخر زيارة : اليوم (11:06 PM)
 المشاركات : 12,889 [ + ]
 التقييم :  44
 اوسمتي
شاعر الارخبيل 
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي شروط الصلاة





الحمدلله وحده لا شريك له , له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير , والصلاة والسلام على
أشرف الأنبياء والمرسلين , نبينا محمد وعلى آله و صحبه أجمعين , ثم أما بعد , فاتقوا الله تعالى
أيها المؤمنون , ( يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله حق تقاته ولا تموتن إلا و أنتم مسلمون ) آل عمران .

أيها المؤمنون , قال تعالى لنبيه صلى الله عليه وسلم : ( قل لعبادي الذين آمنوا يقيموا الصلاة )
ابراهيم , ولو تدبرنا القرآن لوجدنا أن أوامر الله تعالى في الصلاة جاءت بلفظ الإقامة ، ( و أقيموا
الصلاة ) , ( الذين يقيمون الصلاة ) ، ( والمقيمين الصلاة ) ، ( وأقم الصلاة ) ، وغيرها من الآيات ,
و التعبير بهذا اللفظ يقتضي العناية بأداء الصلاة ، وفعلها على الوجه المطلوب كما وردت , و قد
قال عليه الصلاة و السلام : ( صلوا كما رأيتموني أصلي ) البخاري ..

أيها المؤمنون , إن من أهم ما يجب علينا أن نعلم شروط صحة الصلاة والتي إذا اختل أي منها
لغير عذر شرعي بطلت الصلاة , ولذلك عرف العلماء الشرط بأنه : مايلزم من عدمه العدم , و
قد ذكر العلماء أن للصلاة تسعة شروط ، أخذوها من أدلة الكتاب والسنة ، وهذه الشروط هي :
الإسلام , العقل ، التمييز ، رفع الحدث ، إزالة النجاسة ، ستر العورة , دخول الوقت ، إستقبال
القبلة ، و النية , و سوف نفصلها معا في خطبة هذا اليوم إن شاء الله تعالى ..

الشرط الأول : الإسلام , فالإسلام شرط لصحة كل عبادة و منها الصلاة التي هي عماد الدين ,
فتجب على كل مسلم عاقل بالغ ذكرا أو أنثى , و الكافر لا يصح منه عمل ولا تقبل منه عبادة ،
قال تعالى : ( وَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَعْمَالُهُمْ كَسَرَابٍ بِقِيعَةٍ يَحْسَبُهُ الظَّمْآنُ مَاء حَتَّى إِذَا جَاءهُ لَمْ يَجِدْهُ
شَيْئًا ... )
النور , وقال تعالى : ( وَ لَقَدْ أُوحِيَ إِلَيْكَ وَ إِلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكَ لَئِنْ أَشْرَكْتَ لَيَحْبَطَنَّ
عَمَلُكَ وَلَتَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ )
الزمر ..

الشرط الثاني : العقل , فمن زال عقله بجنون أو إغماء أو نوم أو سكر ، فإنه لا تصح منه صلاة
في هذه الحالة , و أما السكران فتجب عليه التوبة ويقام عليه الحد ، ولا تصح صلاته حال سكره
لفقدان العقل ، قال صلى الله عليه و سلم : ( رفع القلم عن ثلاثة , الصغير حتى يبلغ , و
المجنون حتى يفيق , و النائم حتى يستيقظ )
أحمد و أبوداود و الحاكم , و صححه الألباني ..

الشرط الثالث : التمييز والبلوغ , ومر معنا : ( الصغير حتى يبلغ ) , فالطفل غير المميز وهو من
دون السابعة لايؤمر بصلاة ، لكن إن أخذه معه لتعويده فحسن , و أما المميز الذي بلغ سبعا
فإنه يؤمر بالصلاة وتصح منه نافلة ، وفي الحديث : ( مروا أولادكم بالصلاة لسبع واضربوهم
عليها لعشر ، وفرقوا بينهم في المضاجع )
أحمد و أبو داود والحاكم , و صححه الألباني ..

الشرط الرابع : الطهارة , وذلك بالوضوء من الحدث الأصغر , والاغتسال من الحدث الأكبر ، وهو
الجنابة للزوجين , ومن الحيض والنفساء للمرأة التي طهرت , وذلك بالماء الطهور ، أوالتيمم لمن
لم يجد الماء أوعجز عن استعماله لمرض ونحوه ، فإنه يتيمم بالتراب بأن يضرب بيديه على الأرض
أو على شيء له غبار طاهر ويمسح بهما وجهه وكفيه ، قال تعالى : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِذَا قُمْتُمْ
إِلَى الصَّلاةِ فاغْسِلُواْ وُجُوهَكُمْ وَ أَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَ امْسَحُواْ بِرُؤُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَينِ وَ
إِن كُنتُمْ جُنُبًا فَاطَّهَّرُواْ وَإِن كُنتُم مَّرْضَى أَوْعَلَى سَفَرٍ أَوْجَاء أَحَدٌ مَّنكُم مِّنَ الْغَائِطِ أَوْلاَمَسْتُمُ النِّسَاء
فَلَمْ تَجِدُواْ مَاء فَتَيَمَّمُواْ صَعِيدًا طَيِّبًا فَامْسَحُواْ بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُم مِّنْهُ )
المائدة , فإن صلى بغير
وضوء أو غسل وجبت عليه إعادة الصلاة و إن كان ناسياً , عن ابن عمر رضي الله عنهما أن النبي
صلى الله عليه وسلم قال : ( لا يقبل اللهُ صلاةً بغيرِ طُهورٍ ) مسلم , و عن أبي هريرة رضي الله
عنه قال : سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول : ( لا يقبل الله صلاة أحدكم إذا أحدث حتى
يتوضأ )
متفق عليه , و إذا أحدث المسلم أثناء صلاته فقد بطلت , عن أبي هريرة رضي الله عنه
أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( إِذَا وَجَدَ أَحَدُكُمْ فِي بَطْنِهِ شَيْئًا ، فَأَشْكَلَ عَلَيْهِ أَخَرَجَ مِنْهُ
شَيْءٌ أَمْ لَا ، فَلَا يَخْرُجَنَّ مِنَ الْمَسْجِدِ حَتَّى يَسْمَعَ صَوْتًا أَوْ يَجِدَ رِيحًا )
مسلم ..

الشرط الخامس : إزالة النجاسة من البدن والثوب والبقعة التي يصلي فيها قال تعالى : ( وثيابك
فطهر )
المدثر , و عن أنس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه و سلم قال : ( استنزهُوا من
البولِ؛فإنَّ عامة عذابِ القبرِ مِنْهُ )
الدارَقطنيُّ و الحاكم , و أمر صلى الله عليه وسلم المرأة أن
تغسل ثوبها إذا أصابه دمُ الحيض و تصلي فيه ، عن أسماء بنت أبي بكر رضي الله عنها قالت :
( جاءتِ امرأةٌ إلى النَّبيِّ صلى الله عليه و سلم فقالت , إنَّ إحدانا يُصيب ثوبَها من دمِ الحيضة ،
كيف تصنع به ؟ قال تحته ثم تقرصه بالماء ثم تنضحه ثم تصلي فيه )
متفق عليه , وأمر بصبِّ
الماءِ على بولِ الأعرابيِّ الذي بالَ في المسجدِ ، عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : ( قام أعرابيٌّ
فبال في المسجد فتناوله الناس ، فقال لهم النبي صلى الله عليه وسلم دعوه و هريقوا على
بولِهِ سَجْلاً مِنْ ماءٍ أوذَنُوباً من ماءٍ ، فإنَّما بُعثتم مُيسِّرين ولم تُبعثوا مُعسِّرينَ )
البخاري , ولأن
النبي صلى الله عليه وسلم خلع النعلين وهو في الصلاة لما علم أن فيهما نجاسة ، فلو صلى
وعلى ثوبه نجاسة بطلت صلاته إن كان يعلم و عليه الإعادة ...

الشرط السادس : ستر العورة ، وهي ما يجب تغطيته ويقبح ظهوره ويُستحيا منه ، قال تعالى :
( يَا بَنِي آدَمَ خُذُواْ زِينَتَكُمْ عِندَ كُلِّ مَسْجِدٍ ) الأعراف , قال ابن عباس المراد به الثياب في الصلاة ,
و حد عورة الرجل من السرة إلى الركبة وهذا الذي لابد من ستره , و أما المرأة الحرة فكلها عورة
في الصلاة إلا وجهها و كفيها ، و قد قال صلى الله عليه وسلم : ( لا يقبل الله صلاة حائض
إلا بخمار )
أبو داود والترمذيُّ وحسَّنَهُ ..

الشرط السابع : دخول الوقت ، قال تعالى ( إِنَّ الصَّلاَةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَّوْقُوتًا ) النساء
قال ابن عباس أي ( مفروضاً ) , وقال ابن مسعود : ( إن للصلاة وقتاً كوقت الحج ) , وذلك يعني
مفروضة في أوقات معينة لا يصح فعلها في غيرها ، فمن صلى قبل دخول الوقت ، لم تصح
صلاته ، وكذا لا يجوز تأخير الصلاة عن وقتها من غير عذر شرعي ، قال تعالى : ( فَوَيْلٌ لِلْمُصَلِّينَ
الَّذِينَ هُمْ عَنْ صَلَاتِهِمْ سَاهُونَ )
الماعون , جاء عن بعض الصحابة رضي الله عنهم أن المقصود
بالساهين الذين تُوعدوا في هذ الآية : الَّذِينَ يُؤَخِّرُونَ الصَّلَاةَ عَنْ وَقْتِهَا ...

الشرط الثامن : إستقبال القبلة ، وهي الكعبة ، قال تعالى : ( قَدْ نَرَى تَقَلُّبَ وَجْهِكَ فِي السَّمَاء
فَلَنُوَلِّيَنَّكَ قِبْلَةً تَرْضَاهَا فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَالْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَحَيْثُ مَاكُنتُمْ فَوَلُّواْ وُجُوِهَكُمْ شَطْرَهُ )

البقرة , والقبلة واضحة بينة في المساجد , لكن على المسلم أن يجتهد في استقبال القبلة عندما
يكون في الخلاء أوفي سفر , وبعد اجتهاده لايضره الميل اليسير , وهذا من تيسير الله لهذه الأمة
قال تعالى : ( وَحَيْثُ مَا كُنتُمْ فَوَلُّواْ وُجُوِهَكُمْ شَطْرَهُ ) البقرة , وعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه عَنْ
النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( مَا بَيْنَ الْمَشْرِقِ وَ الْمَغْرِبِ قِبْلَةٌ ) الترمذي وقال حديث حسن
صحيح , و هذا لأهل المدينة , وَ قَدْ رُوِيَ عَنْ غَيْرِ وَاحِدٍ مِنْ أَصْحَابِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :
( مَا بَيْنَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ قِبْلَةٌ ) مِنْهُمْ عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ وَ عَلِيُّ بْنُ أَبِي طَالِبٍ وَابْنُ عَبَّاسٍ و قَالَ
ابْنُ عُمَرَ إِذَا جَعَلْتَ الْمَغْرِبَ عَنْ يَمِينِكَ وَالْمَشْرِقَ عَنْ يَسَارِكَ فَمَا بَيْنَهُمَا قِبْلَةٌ إِذَا اسْتَقْبَلْتَ الْقِبْلَةَ .
و لكن إذا عجز عن استقبالها بسبب خوف أو كان مربوطاً أو مصلوباً , فإنه يصلي على حسب
استطاعته لأن هذا الشرط يسقط بإجماع أهل العلم عند العجز ..
أما الصلاة إذا كانت نافلة ، و هو يصلي على الدابة أو في السيارة و الطائرة , فلا يُشترط فيها
استقبال القبلة كما هو ثابت عنه صلى الله عليه وسلم , فعن عامر بن ربيعة رضي الله عنه قال
( رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ عَلَى الرَّاحِلَةِ يُسَبِّحُ يُومِئُ بِرَأْسِهِ قِبَلَ أَيِّ وَجْهٍ تَوَجَّهَ
وَ لَمْ يَكُنْ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَصْنَعُ ذَلِكَ فِي الصَّلاَةِ المَكْتُوبَةِ )
متفق عليه ,وعن
ابن عمر رضي الله عنه قال : ( رأيت رسول الله يصلي على حماره وهو متوجه إلى خيبر ) مسلم .

الشرط التاسع : النية , و هي القصد والعزم على فعل العبادة تقربا إلى الله تعالى ، وهي شرط
لصحة كل العبادات ، عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :
( إِنَّمَا الأَعْمَالُ بِالنِّيَّاتِ ، وَ إِنَّمَا لِكُلِّ امْرِئٍ مَا نَوَى ) متفق عليه , و النية محلها القلب ، ولا يجوز
التلفظ بها لأنه بدعة , فلا يقول نويت أن أصلي الظهر ، نويت أن أصلي العصر أوغير ذلك من
الألفاظ ، و إنما يقصد ذلك بقلبه فينوي الصلاة التي يريدها من فريضة أو نافلة عند تكبيرة
الإحرام أو قبلها بقليل لتكون النية مقارنة للعبادة ...

فاتقوا الله أيها المؤمنون و أدوا الصلاة كما شرعها الله تعالى وكما بينها رسول الله صلى الله
عليه و سلم ، و أخلصوا لله في جميع أعمالكم وأقوالكم ونياتكم ، فإن الله سبحانه لا يقبل إلا
ما كان خالصاً لوجهه الكريم ، و صواباً على سنة رسوله عليه الصلاة و السلام , قال تعالى :
( وَ أَقِيمُواْ الصَّلاَةَ وَ آتُواْ الزَّكَاةَ وَ ارْكَعُواْ مَعَ الرَّاكِعِينَ ) البقرة , و صلوا و سلموا على نبينا
و حبيبنا و سيدنا محمد و على آله و أصحابه أجمعين ...


av,' hgwghm



 
 توقيع : الطائرالجريح

[CENTER]
BURUNG TERLUKA
di ruang rindu kita bertemu

التعديل الأخير تم بواسطة الطائرالجريح ; 28-11-2017 الساعة 12:00 AM

رد مع اقتباس
قديم 30-11-2017, 11:32 AM   #2
sada
عضو متألق


الصورة الرمزية sada
sada غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 61071
 تاريخ التسجيل :  20/3/2013
 أخر زيارة : 17-01-2018 (11:38 PM)
 المشاركات : 372 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: شروط الصلاة



أحسنت أخي ومراقبنا الغالي الطائر الجريح

v]: av,' hgwghm



 
 توقيع : sada




لي معك أيتها الروح كنف أصدقاء


رد مع اقتباس
قديم 26-12-2017, 01:27 AM   #3
نورالدين
عضو نشيط


الصورة الرمزية نورالدين
نورالدين غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 43054
 تاريخ التسجيل :  6/8/2011
 أخر زيارة : 16-01-2018 (01:05 AM)
 المشاركات : 32 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: شروط الصلاة



يارك الله بكم اخي الطائر الجريح

موضوع قيم لكم التقدير

v]: av,' hgwghm



 


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 11:41 PM بتوقيت الرياض


Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

Search Engine Friendly URLs by vBSEO