Google
 
Web www.indonesiahere.com

عدد الضغطات : 5,965
عدد الضغطات : 533
عدد الضغطات : 15,119
عدد الضغطات : 17,176
عدد الضغطات : 59,509
عدد الضغطات : 3,287

الإهداءات


العودة   اندونيسيا | السفر الى اندونيسيا|سياحة اندونيسيا|هنا اندونيسيا > الأقــســـام الــعـــامــة > الملتقى الإســـلامي


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-10-2012, 12:44 AM   #1
الطائرالجريح
●¸ِ ǁ عضو مجلس الإدارة ǁ¸ِ●

დ شـاعـر الأرخـبـيـل დ


الصورة الرمزية الطائرالجريح
الطائرالجريح غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4
 تاريخ التسجيل :  15/9/2007
 أخر زيارة : يوم أمس (02:28 PM)
 المشاركات : 12,812 [ + ]
 التقييم :  44
 اوسمتي
شاعر الارخبيل 
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي الحج , الركن الخامس من أركان الإسلام





الحمدلله وحده لا شريك له , له الملك و له الحمد , و هو على كل شئ قدير , و الصلاة و
السلام على نبينا محمد بن عبدالله , و على آله و صحبه أجمعين , و تابعيهم و من تبعهم
بإحسان إلى يوم الدين , ثم أما بعد , فاتقوا الله تعالى , قال تعالى : ( يا أيها الذين آمنوا
اتقوا الله حق تقاته و لا تموتن إلا و أنتم مسلمون )
آل عمران , و إليكم هذا المجموع
الطيب عن الحج , آملا أن يكون مبينا واضحا , و فيه النفع و الفائدة لكل من مر عليه ..

( حكم الحج و فرضيته , مرة واحدة في العمر )

فإن الحج ركن من أركان الإسلام العظيمة ، من أداه عارفا حق الربوبية والعبودية ، و أخلص
لله النية ، فأقبل على ربه شاكرا لأنعمه طامعا في رحمته , تائبا من ذنبه رجع من ذنوبه
كيوم ولدته أمه , قال عليه الصلاة والسلام : ( بني الإسلام على خمس : شهادة أن لا إله
إلا اللَّه وأن محمدًا رسول اللَّه ، و إقام الصلاة و إيتاء الزكاة ، وصوم رمضان ، و حج البيت
من استطاع إليه سبيلا )
متفق عليه , و قال عليه الصلاة و السلام : ( من حج فلم يرفث
و لم يفسق رجع من ذنوبه كيوم ولدته أمه )
متفق عليه , و قال تعالى : ( الْحَجُّ أَشْهُرٌ
مَّعْلُومَاتٌ )
البقرة , و هي شوال و ذو القعدة و العشر الأولى من ذى الحجة .
و إن في الحج مظهرا من مظاهر عز الإسلام و قوته ، و توحيد الكلمة بين المسلمين ، و
إنه لشرف عظيم أن يحج المؤمن , قيذهب بنفسه و يبذل ماله لربه وخالقه و رازقه ، قال
تعالى : ( و لا ينفقون نفقة صغيرة و لا كبيرة و لا يقطعون واديا إلا كتب لهم ليجزيهم
الله أحسن ما كانوا يعملون )
التوبة .

و لما كانت أعمال الحج تؤدى مع تعب و مشقة ، و فيه يفارق الحاج بلده و عائلته و أهله ،
و يعطل أعماله من وظيفة أو تجارة ، فقد فرض الله تعالى الحج مرة واحدة على كل فرد
بالغ ، ذكرا أو أنثى متى استطاع أن يؤديه , قال تعالى : ( و لله على الناس حج البيت من
استطاع إليه سبيلا )
آل عمران , ,قال عليه الصلاة و السلام : ( الحج مرة واحدة , فمن زاد
فهو تطوع )
, و عن أبي هريرة رضي اللَّه عنه قال : ( خطبنا رسول اللَّه صلى الله عليه و
سلم فقال : ياأيها الناس : إن اللَّه فرض عليكم الحج فحجوا , فقال رجل : أكل عام يا رسول
اللَّه ؟ فسكت حتى قالها ثلاثًا , فقال رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم : لو قلت نعم
لوجبت ، و لو وجبت لما استطعتم ، ذروني ما تركتكم ، فإنما هلك من كان قبلكم بكثرة
سؤالهم واختلافهم على أنبيائهم ، فإذا أمرتكم بشيء فأتوا منه ما استطعتم ، و إذا
نهيتكم عن شيء فدعوه )
رواه مسلم . و عن أبي هريرة رضي اللَّهُ عنه قال : ( سئل النبي
صلى الله عليه و سلم : أي الأعمال أفضل ؟ قال : إيمان باللَّه و رسوله , قيل ثم ماذا ؟
قال الجهاد في سبيل اللَّه , قيل ثم ماذا ؟ قال : حج مبرور )
متفق عليه .

( القدرة و الاستطاعة لأدء الحج )

فمن ملك المال الكافي لحجه و وسيلة السفر , و السكن و التنقلات داخل المشاعر , و كان
قادرا بدنيا , و كان خاليا من الديون , فهو من القادرين على الحج ، و الإستطاعة بالمال : أن
يملك الإنسان ما يكفي لحجه زائدًا عن حوائج بيته و ما يحتاجه من نفقة وكسوة له ولعياله
وزائدًا عن أجرة سكن و قضاء دَيْن سواء كان الدَّيْن حالاً أو مؤجّلاً ، و الدَّيْن : كل ما ثبت في
ذمة الإنسان من قرض و ثمن مبيع و أجرة و غيرها سواء كان ذلك للأفراد أو للحكومة ،
فمَن كان في ذمته دين حالٌّ فهو مَدِين , و لا يجب عليه الحج حتى يبرئ ذمته منه , إما
بإسقاط أو وفاء ، و إن الرَّجل لَيُقتل في سبيل الله شهيدًا فتكفّر عنه الشهادة كل شيء إلا
الدَّيْن , فإنها لا تكفّره ، و إن الرَّجل ليموت عليه الدَّين فتتعلّق نفسه بدَيْنه حتى يُقضى
عنه و إن النبي صلى الله عليه و سلم و هو أرحم الخلق بأمته : ( قُدِّم إليه رَجل من الأنصار
ليصلي عليه , فخطا خطوات ثم قال : هل عليه دَيْن ؟ قالوا : نَعم ، فتأخّر و قال : صلّوا
على صاحبكم )
البخاري . و من الاستطاعة : أن يكون للمرأة مَحْرم فإذا لم يكن لها مَحْرم
فليس عليها حج , لأنها لا تستطيع الوصول إلى البيت الحرام شرعًا , فإنها ممنوعة من
السفر بدون مَحْرم ، قال ابن عباس رضي الله عنهما : ( سمعتُ النبي صلى الله عليه و
سلم يخطب يقول : لا يخلونّ رجل بامرأة إلا ومعها ذو محرم ، و لا تسافر امرأة إلا مع
ذي محرم , فقام رجل فقال : يا رسول الله ، إن امرأتي خرجت حاجّة و إني اكتُتبت في
غزوة كذا و كذا ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : انطلق فحج مع امرأتك )
متفق عليه
فمَن رأى من نفسه أنه قد استكمل شروط وجوب الحج فلْيبادر به و لا يتأخر , فإن أوامر
الله و رسوله على الفور بدون تأخير .
و لذلك فإنه ينبغي على كل من استطاع إليه سبيلا أن يتعجل به ، فعن سعيد بن جبير عن
ابن عباس رضي الله عنه قال ، قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ( من أراد الحج
فليتعجل ، فإنه قد يمرض المريض و تضل الراحلة ، و تعرض الحاجة )
أحمد و ابن ماجة ,
و عن ابن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( تعجلوا الحج فإن أحدكم لا يدري
ما يعرض له )
أحمد . و من هنا أخذ أن الحج مفروض على الفور ، روى سعيد بن منصور
في سننه عن الحسن قال : قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه : ( لقد هممت أن أبعث
رجالا إلى الأمصار فينظروا كل من كان له جدة و لم يحج فيضربوا عليهم الجزية ,
ما هم بمسلمين )
.

( حكم الحج )

إن كثيرا من الأحكام لا يدرك العقل حكمة مشروعيتها ، ولا بد للمسلم أن يذعن لهذه الأوامر
التعبدية التي فرضها الله ورسوله لينال الأجر العظيم . وفي الحج مجموع من الحكم والمزايا
و الفوائد ليست في غيره من العبادات ، ففي عبادة الحج إظهار العبودية ، و شكر نعمة الله
على عبده . و إظهار العبودية يقتضي من العبد ترك الرفاهية و الزينة ، ليعود العبد إلى
الخضوع والذلة ، كما يظهر في حالة الإحرام , و شكر الله على نعمة الصحة والمال , فالحج
يجمع بين العبادة البدنية و المالية ، و في الحج ابتلاء في النفس ، فالحاج يتعرض لأجواء
مختلفة لا يألفها ، و إلى تناول أطعمة لم يتعودها ، كما أنه يهجر أحباءه و أوطانه من أجل
زيارة بيت الله الحرام مهما بعد عن وطنه ، و لا يخفي أن في مفارقة تلك المحبوبات على
اختلاف أنواعها مع ما فيها من المشقة على النفس فيه عناء لأن السفر مهما تيسر فهو
قطعة من العذاب . عن أبي هريرة ‏رضي الله عنه ‏‏عن النبي ‏‏صلى الله عليه وسلم ‏‏قال ‏:
( ‏السفر قطعة من العذاب يمنع أحدكم طعامه و شرابه ونومه , فإذا قضى نهمته فليعجل
إلى أهله )
البخاري , و إذا صبر العبد على الابتلاء في المال والنفس كان داخلا في
قوله تعالى : ( إنما يوفي الصابرون أجرهم بغير حساب ) الزمر , و إذا أحسن المؤمن أداء
حجته نال من الثواب ما جاء في الحديث الذي مر معنا : ( من حج فلم يرفث و لم يفسق
رجع من ذنوبه كيوم ولدته أمه )
. وكما جاء في الحديث : ( العمرة إلى العمرة كفارة لما
بينهما ، و الحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة )
, ناهيك بتعارف المسلمين و تبادل المنافع
بينهم ، و تقوية أواصر المحبة ، و انظروا إلى ذلك اليوم العظيم , يوم الوقوف بعرفة ،
الذي يعتبر بمثابة مؤتمر إسلامي يجتمع فيه المسلمون من كل مكان كل عام مرة , على
اختلاف لغاتهم ، و تباين السنتهم ، لا فرق بين غني و فقير ، و لا بين حاكم و محكوم ,
ليذكروا ربهم سبحانه , و يتدارسوا أحوالهم ، و يوحدوا كلمتهم . و لو أن المسلمين فطنوا
لحكمة اجتماعهم في هذه البقعة المباركة لنبذوا أسباب اختلافهم ، و حققوا وحدتهم ،
عملا بقول نبيهم صلى الله عليه وسلم : ( مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم
كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر و الحمى )
, فالحجاج
أخوة متقاربون ، و رفقة متماثلون متعاطفون , يلتقون في صعيد واحد من أمم مختلفة ،
وشعوب متباعدة ، فإذا قلوبهم متعارفة تنبض بتوحيد الله تعالى ، وتهتف ألسنتهم بذكره
( لبيك اللهم لبيك ، لبيك لا شريك لك لبيك ، إن الحمد و النعمة لك و الملك , لا شريك
لك )
. و معنى لبيك اللهم لبيك : إجابة منا لك يا ربنا بعد إجابة ، أجبناك و أطعناك ، و
كل نعمة مصدرها منك . فالحمد لك وحدك لا رب سواك ، و لا شريك لك في ملكك .
و هذا هو منتهى الإخلاص في العبودية .

( هدي الحبيب عليه الصلاة و السلام في الحج )

و إليكم أهم ما يلزم معرفته من هدي النبي صلى الله عليه وسلم في الحج و العمرة ،
النبي صلى الله عليه و سلم لم يحج بعد هجرته سوى حجة واحدة و هي حجة الوداع ، و
لا خلاف في أنها كانت سنة عشر من الهجرة . أما حجه صلى الله عليه وسلم قبل الهجرة
فقد اختلف فيه . روى الترمذي عن جابر رضي الله عنه قال : ( حج النبي صلى الله عليه
وسلم ثلاث حجج : حجتين قبل أن يهاجر . و حجة بعد ما هاجر معها عمرة )
و الله أعلم .

أما اعتماره عليه الصلاة و السلام : فقد اعتمر أربع عمرات ، كلهن في ذي القعدة :
1 - الأولى : عمرة الحديبية , سنة 6 من الهجرة فصده المشركون عن البيت فنحر البدن ،
حيث صد بالحديبية و حلق هو و أصحابة و حلوا من احرامهم , و جرى صلح الحديبية و
رجع من عامه إلى المدينة , و كان عدد الصحابة 1400 .
2 - الثانية : عمرة القضاء أو القضية , في عام 7 دخل مكة و أقام بها ثلاث ليال , وسميت
بذلك , لأنه قاضى فيها قريشاً , و قيل لاعتبارها قضاء للسابقة التي لم تتم ، ولكن تمت
عند الله واحتسبت لأن الأعمال بالنيات .
3 - الثالثة : عمرته من الجعرانة , لما خرج إلى حنين ثم رجع إلى مكة فاعتمر عام الفتح
سنة 8 من الهجرة .
4 - الرابعة : عمرته التي قرنها مع حجة الوداع , عام 10 من الهجرة .

و كانت عمراته كلها في أشهر الحج ، مخالفة لهدي المشركين فإنهم كانوا يكرهون العمرة
في أشهر الحج ، و يقولون هي من أفجر الفجور . و لما عزم رسول الله صلى الله عليه و
سلم على الحج أعلم الناس أنه حاج , فتجهزوا للخروج معه ، وسمع بذلك من حول المدينة
ممن يريدون الحج مع رسول الله صلى الله عليه وسلم , و وافاه في الطريق كثير لا يحصى
عددهم ، و خرج من المدينة نهارا يوم 24 ذي القعدة بعد أن صلى الظهر أربع ركعات , و
كان خروجه يوم السبت ، و كان قد خطبهم يوم الجمعة ، و ذكر في خطبته شأن الإحرام
و علمهم ما يحتاجون إليه , و قد علَّم الناس في حجة الوداع مناسكهم بقوله و فعله ، و
قال لهم صلى الله عليه وسلم : ( خذوا عني مناسككم فلعلي لا ألقاكم بعد عامي هذا ) .

مواقيت الحج المكانية

عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَبَّاسٍ رضي الله عنهما , ( أَنَّ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم وَقَّتَ لأَهْلِ
الْمَدِينَةِ ذَا الْحُلَيْفَةِ . وَ لأَهْلِ الشَّامِ الْجُحْفَةَ . وَ لأَهْلِ نَجْدٍ قَرْنَ الْمَنَازِلِ . وَلأَهْلِ الْيَمَنِ يَلَمْلَمَ .
هُنَّ لَهُنّ وَ لِمَنْ أَتَى عَلَيْهِنَّ مِنْ غَيْرِهِنَّ , مِمَّنْ أَرَادَ الْحَجَّ أَوْ الْعُمْرَةَ . وَ مَنْ كَانَ دُونَ ذَلِكَ
فَمِنْ حَيْثُ أَنْشَأَ , حَتَّى أَهْلُ مَكَّةَ مِنْ مَكَّةَ )

عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ رضي الله عنهما أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ :( يُهِلُّ أَهْلُ
الْمَدِينَةِ مِنْ ذِي الْحُلَيْفَةِ , وَأَهْلُ الشَّامِ مِنْ الْجُحْفَةِ , وَأَهْلُ نَجْدٍ مِنْ قَرْنٍ . قَالَ عبد الله :
وَبَلَغَنِي أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ : وَيُهِلُّ أَهْلُ الْيَمَنِ مِنْ يَلَمْلَمَ )
.

1 - ذو الحليفة ، ويُسمّى أبيار عليّ وهو أقرب المواقيت إلى أهلها وهو أبعدها عن مكة .

2 - الجحفة ، و تُسمى مَهْيَعَة في رواية لمسلم : و مهل أهل الشام مهيعة ، و هي
الجحفة . وقد خَرِبتْ ثم نُقِل الميقات إلى رابغ . وهو ميقات أهل الشام .

3 - قَرْن الْمَنَازِلِ ، و تُسمّى السيل الكبير ويُحاذيها وادي مَحْرَم , وقرن المنازل أو السيل
الكبير على طريق مكة النازل على وادي نخلة ، حيث نَزَل رسول الله صلى الله عليه وسلم
ليلة ردّه أهل الطائف . و وادي مَحْرَم على طريق الهدا ، وهو ميقات أهل نجد .

4 - يلملم ، و يُسمّى السَّعْدِيّة , وهو ميقات جنوب المملكة , و أهل اليمن .

5 - ذات عرق , اخْتُلِف فيها . هل هي توقيفية أو اجتهادية ؟ هل وقّتها الصحابة عندما
فُتِحت العراق . أو جاء النص فيها , عن ابن عمر رضي الله عنهما قال , ( لما فُتِح هذان
الْمِصْرَان أتوا عمر فقالوا : يا أمير المؤمنين إن رسول الله صلى الله عليه وسلم حَدّ لأهل
نجد قرنا ، و هو جَور عن طريقنا ، و إنا إن أردنا قرنا شقّ علينا . قال : فانظروا حذوها من
طريقكم ، فَحَدّ لهم ذات عرق )
البخاري , و عند مسلم من طريق أبي الزبير : ( أنه سمع
جابر بن عبد الله رضي الله عنهما يُسأل عن المهل ، فقال : سمعت - أحسبه رفع إلى النبي
صلى الله عليه وسلم - فقال : مهل أهل المدينة من ذي الحليفة ، والطريق الآخر الجحفة ،
ومهل أهل العراق من ذات عرق ... )
الحديث .

وجوه الإحرام الثلاثة

و أمامكم أيها المؤمنون ثلاثة وجوه من الإحرام : إما التمتّع ، فيحرم بالعمرة و يقول : ( لبيك اللهم
عمرة ) , أو ( لبيك اللهم عمرة متمتعا بها إلى الحج ) , ثمّ يؤدّي كلّ مناسك العمرة من طواف و
سعي ، وحلق أو تقصير ، و بذلك يحلّ له كلّ شيء حُرِّم عليه بالإحرام ، ثمّ يبقى في مكّة وقد حلّ
إحرامه إلى اليوم الثّامن من ذي الحجّة ، و هذا هو يوم التّروية ، حتّى إذا كان يوم الثّامن أحرم
بالحجّ وحده ، ثمّ أتى بجميع أعماله و واجباته ..

و إما القِران , و هو الإحرام بالعمرة و الحج دون أن يحل من عمرته , ويقول عند الإحرام :
( لبيك اللهم عمرة و حجا ) , و يبقى مُحرماً حتّى يحلّ منه في يوم النّحر , وعلى كلٍّ من
المُتمتّع والقارن هدي , بخلاف المفرد فإنه لا يلزمه هدي ..

و إما الإفراد و هو الإحرام بالحج فقط , و يقول عند الإحرام ( لبيك اللهم حجا ) , و التمتّع أفضل
لغير مَنْ ساق الهدي , وعلى هذا فإذا وصلتم إلى الميقات فأحرموا بالعمرة ثم سيروا إلى مكة مُلبِّين
بتلبية الرسول عليه الصلاة و السلام : ( لبّيك اللهم لبّيك ، لبّيك لا شريك لك لبّيك ، إن الحمد و
النعمة لك والملك لا شريك لك )
يرفع الرجال أصواتهم بذلك ، أما النساء فلايرفعنَ أصواتهنّ بها .

وقد أجمع العلاماء على أنّه يجوز الإحرام بأيّ نسك من هذه النُّسُك الثّلاثة ، وذلك لقول عائشة
رضي الله عنها : ( خرجنا مع رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم عامَ حجَّةِ الوداعِ فمنَّا من أهلَّ بعمرةٍ
و منَّا من أهلَّ بحجٍّ وعمرةٍ و منَّا من أهلَّ بالحجِّ وحدَه ، و أهلَّ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم
بالحجِّ ، فأمَّا من أهلَّ بعُمرةٍ فحلَّ ، و أمَّا من أهلَّ بالحجِّ أو جمع الحجَّ والعمرةَ فلم يحِلُّوا حتَّى كان
يومُ النَّحرِ )
مسلم ..

أسأل الله سبحانه و تعالى أن يوفقنا إلى الحج المبرور , و أن يتقبل منا جميعا صالح القول و
العمل و إلى لقاء آخر , و موضوع آخر عما قريب إن شاء الله و السلام عليكم و رحمة الله ..


hgp[ < hgv;k hgohls lk Hv;hk hgYsghl



 
 توقيع : الطائرالجريح

[CENTER]
BURUNG TERLUKA
di ruang rindu kita bertemu

التعديل الأخير تم بواسطة الطائرالجريح ; 04-08-2017 الساعة 09:58 PM

رد مع اقتباس
قديم 08-10-2012, 11:50 AM   #2
الدولار
¸¸. قلب هنا إندونيسيا النابض .¸¸
أبـ سعد ـو


الصورة الرمزية الدولار
الدولار غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 47402
 تاريخ التسجيل :  19/12/2011
 أخر زيارة : 07-09-2013 (08:09 PM)
 المشاركات : 3,177 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cornflowerblue
افتراضي رد: المجموع الطيب في مناسك الحج



موضوع جميل في نقلة وفي عرضه ومحتواه
وجمله التوقيت المناسب
لن اتكلم عن ابداعك وجهودك وروعة حضورك
لأن هذه الأمور بدائية في شخصيتك النيره المستنيره
ابا الحسين
دعني اشكر الله ثم حروفك ومواضيعك الشيقه المفيده
وأعاتب من يستفيد منها ولا يقدم لها الشكر او كلمة احسان .. بمرور بسيط وقصير
أن هذه المواضيع هي التي تستحق الثناء والكلام الطيب .. والحرص على حفظها وفهمها
جزيت خيراً . وبارك الله فيك . وأكثر الله من امثالك . وأستميحك العذر .اذا قصرنا في حقك


سطر من القلب
انا اخاطبك كأنسان وليس كمشرف عام .. لأنني احببتك فلله وليس لمركزك بهذا المنتدى . لأن علمك باق ومنصبك فان

v]: hgl[l,u hg'df td lkhs; hgp[



 
 توقيع : الدولار



نسعى لاسعادكم ... و ... نرتقي بمروركم

التعديل الأخير تم بواسطة الدولار ; 08-10-2012 الساعة 11:55 AM

رد مع اقتباس
قديم 08-10-2012, 12:04 PM   #3
سائح
●¸ِ ǁ عضو مجلس الإدارة ǁ¸ِ●
( استغفر الله العظيم )


الصورة الرمزية سائح
سائح غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4625
 تاريخ التسجيل :  19/1/2009
 أخر زيارة : 21-12-2016 (07:46 PM)
 المشاركات : 7,072 [ + ]
 التقييم :  54
 الدولهـ
Saudi Arabia
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Brown
افتراضي رد: المجموع الطيب في مناسك الحج



جزاك الله خير ياخبيرنا الغالي ابالحسين

والله يعطيك العافيه على هذا الموضوع الرائع والمبارك والمفيد
دمت بخير ودام عطائك
واتمنى لك التوفيق

v]: hgl[l,u hg'df td lkhs; hgp[



 
 توقيع : سائح


اضغط على هذه الورده









التعديل الأخير تم بواسطة سائح ; 08-10-2012 الساعة 12:06 PM

رد مع اقتباس
قديم 08-10-2012, 12:46 PM   #4
almubarak
°●¸¸. رمز الوفاء والعطاء .¸¸●°


الصورة الرمزية almubarak
almubarak غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1902
 تاريخ التسجيل :  3/7/2008
 أخر زيارة : 03-03-2013 (09:26 PM)
 المشاركات : 3,225 [ + ]
 التقييم :  17
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 اوسمتي
وسام الوفاء 
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: المجموع الطيب في مناسك الحج




جزاك الله خيراً
وكتب لك الأجر والثواب
وحقق لك أمانيك بالدنيا والاخرة
وغفر لك ولوالديك وأكرمك ا لله بالجنة.

v]: hgl[l,u hg'df td lkhs; hgp[



 
 توقيع : almubarak



رد مع اقتباس
قديم 23-10-2012, 11:28 PM   #5
ابن الشاطئ
"°o.O (مراقب) O.o°"


الصورة الرمزية ابن الشاطئ
ابن الشاطئ غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 34654
 تاريخ التسجيل :  28/12/2010
 أخر زيارة : 23-07-2017 (11:17 AM)
 المشاركات : 6,187 [ + ]
 التقييم :  17
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Darkblue
افتراضي رد: المجموع الطيب في مناسك الحج



جزاك الله خير
طرح نافع ومفيد عن الحج
بارك الله فيك
مشرفنا العام واستاذنا القدير
الطائرالجريح

v]: hgl[l,u hg'df td lkhs; hgp[



 
 توقيع : ابن الشاطئ

"الشرق عالم ساحر مشرق وهو جنة الدنيا، وهو الربيع الدائم مغمورا بوروده، وهو الجنة الضاحكة، وأن الله وهب أرضه زهورا أكثر من سواها، وملأ سماءه نجوما أغزر، وبث في بحاره لآلئ أوفر"


رد مع اقتباس
قديم 03-10-2013, 03:33 AM   #6
الطائرالجريح
●¸ِ ǁ عضو مجلس الإدارة ǁ¸ِ●

დ شـاعـر الأرخـبـيـل დ


الصورة الرمزية الطائرالجريح
الطائرالجريح غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4
 تاريخ التسجيل :  15/9/2007
 أخر زيارة : يوم أمس (02:28 PM)
 المشاركات : 12,812 [ + ]
 التقييم :  44
 اوسمتي
شاعر الارخبيل 
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: المجموع الطيب في مناسك الحج



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الدولار مشاهدة المشاركة
موضوع جميل في نقلة وفي عرضه ومحتواه
وجمله التوقيت المناسب
لن اتكلم عن ابداعك وجهودك وروعة حضورك
لأن هذه الأمور بدائية في شخصيتك النيره المستنيره
ابا الحسين
دعني اشكر الله ثم حروفك ومواضيعك الشيقه المفيده
وأعاتب من يستفيد منها ولا يقدم لها الشكر او كلمة احسان .. بمرور بسيط وقصير
أن هذه المواضيع هي التي تستحق الثناء والكلام الطيب .. والحرص على حفظها وفهمها
جزيت خيراً . وبارك الله فيك . وأكثر الله من امثالك . وأستميحك العذر .اذا قصرنا في حقك


سطر من القلب
انا اخاطبك كأنسان وليس كمشرف عام .. لأنني احببتك فلله وليس لمركزك بهذا المنتدى . لأن علمك باق ومنصبك فان

شكرا مرورك الكريم أخي الحبيب الدولار
شكرا تواجدك الجميل وحضورك الرائع ..
و شكرا جزيلا هذا الثناء العاطر الذي غمرتني
به و شرفتني به ايها الحبيب ..
و نحن اخوة في الله , و ليس هناك ما يفرق
بيننا و بين اخواننا جراء هذه الألقاب .ز
فجزيت خيرا و بورك فيك ..

v]: hgl[l,u hg'df td lkhs; hgp[



 
 توقيع : الطائرالجريح

[CENTER]
BURUNG TERLUKA
di ruang rindu kita bertemu


رد مع اقتباس
قديم 04-10-2013, 02:39 PM   #7
alhafaf
●¸¸. قـلـم مـبـدع .¸¸●


الصورة الرمزية alhafaf
alhafaf غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 29992
 تاريخ التسجيل :  7/8/2010
 أخر زيارة : 03-08-2017 (08:12 AM)
 المشاركات : 608 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: المجموع الطيب في مناسك الحج



جزاك الله جنة عرضها السماوات والارض
ولاحرمك الله الاجر
تقبل مروري المتواضع

v]: hgl[l,u hg'df td lkhs; hgp[



 
 توقيع : alhafaf

لاتحكم على النا س من آراء الناس بل عاشرهم وأحكم

لاتقل أملك وهذا ملكي وأنت لاتملك نفسك



رد مع اقتباس
قديم 04-10-2013, 07:52 PM   #8
الطائرالجريح
●¸ِ ǁ عضو مجلس الإدارة ǁ¸ِ●

დ شـاعـر الأرخـبـيـل დ


الصورة الرمزية الطائرالجريح
الطائرالجريح غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4
 تاريخ التسجيل :  15/9/2007
 أخر زيارة : يوم أمس (02:28 PM)
 المشاركات : 12,812 [ + ]
 التقييم :  44
 اوسمتي
شاعر الارخبيل 
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: المجموع الطيب في مناسك الحج



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سائح مشاهدة المشاركة
جزاك الله خير ياخبيرنا الغالي ابالحسين

والله يعطيك العافيه على هذا الموضوع الرائع والمبارك والمفيد
دمت بخير ودام عطائك
واتمنى لك التوفيق

شكرا مرورك الكريم أخي الحبيب مشرفنا
الرائع سااااااائح ..
شكرا تواجدك الرائع و حضورك الجميل
شكرا ثناءك و دعاءك يا غالي ..
دمت بخير و بورك فيك ..

v]: hgl[l,u hg'df td lkhs; hgp[



 
 توقيع : الطائرالجريح

[CENTER]
BURUNG TERLUKA
di ruang rindu kita bertemu


رد مع اقتباس
قديم 05-10-2013, 12:23 AM   #9
رائد907
°●¸¸. خبير سفر وسياحة .¸¸●°


الصورة الرمزية رائد907
رائد907 غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 29073
 تاريخ التسجيل :  18/7/2010
 أخر زيارة : 06-11-2015 (08:03 PM)
 المشاركات : 626 [ + ]
 التقييم :  31
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Blueviolet
افتراضي رد: المجموع الطيب في مناسك الحج



و انا اتابع مناسك الحج في هذا الموضوع القيم

عدت بالذاكرة الى سبعة سنوات خلت حججت فيها مع زوجتي

و قد تذكرت هذه الأيام الجميلة و العظيمة

الله يجزاك خير و يوعدنا جميعا بالحج و العمرة

لك كل محبه و احترام

ابو يوسف

v]: hgl[l,u hg'df td lkhs; hgp[



 
 توقيع : رائد907

سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم

شاهدوا تقريري

يامن ملكت عقلي و قلبي ( الفائز بالمركز الأول في مسابقة 2013 )



رد مع اقتباس
قديم 10-10-2013, 08:08 PM   #10
الطائرالجريح
●¸ِ ǁ عضو مجلس الإدارة ǁ¸ِ●

დ شـاعـر الأرخـبـيـل დ


الصورة الرمزية الطائرالجريح
الطائرالجريح غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4
 تاريخ التسجيل :  15/9/2007
 أخر زيارة : يوم أمس (02:28 PM)
 المشاركات : 12,812 [ + ]
 التقييم :  44
 اوسمتي
شاعر الارخبيل 
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: المجموع الطيب في مناسك الحج



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة almubarak مشاهدة المشاركة

جزاك الله خيراً
وكتب لك الأجر والثواب
وحقق لك أمانيك بالدنيا والاخرة
وغفر لك ولوالديك وأكرمك ا لله بالجنة.

شكرا مرورك الكريم أخي الحبيب خبيرنا
الرائع أبا محمد المبارك ..
شكرا تواجدك الرائع و حضورك الجميل
شكرا ثناءك و دعاءك يا غالي ..
و لقد افتقدناك و افتقدنا حضورك يا غالي
دمت بخير و بورك فيك ..

v]: hgl[l,u hg'df td lkhs; hgp[



 
 توقيع : الطائرالجريح

[CENTER]
BURUNG TERLUKA
di ruang rindu kita bertemu


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


RSS RSS 2.0 XML MAP HTML

الساعة الآن 09:10 PM بتوقيت الرياض


Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

Search Engine Friendly URLs by vBSEO